آخر تحديث للموقع :23:09


خسائر كبيرة بالمساكن والبساتين بسنار بسبب الفيضان

ولاية سنار شهدت معدلات عالية للأمطار بلغ متوسطها أكثر من 300 ملم
أعلنت الغرفة المركزية لطوارئ الخريف بولاية سنار، عن خسائر كبيرة في القطاع السكني والبستاني وتضرر موز الصادر بنسبة كبيرة، وقالت إن الارتفاع المتواتر في مناسيب النيل الأزرق أدى إلى إضعاف بعض الجسور الواقية للجنائن.


وأشارت إلى تجاوز الفيضان الحالي للنيل الأزرق فيضان العام ١٩٨٨.


وتجري غرفة طوارئ الخريف بولاية سنار حصراً شاملاً للمنازل المتضررة، بجانب حصر المتضررين بالقطاع البستاني والمساحات التي خرجت عن دائرة الإنتاج، بجانب مزارع الخضر بنهر الدندر.


وعقدت الغرفة المركزية للطوارئ هناك اجتماعاً مشتركاً ضم المنظمات الوطنية والجهات ذات الصلة بطوارئ الخريف برئاسة وزير التخطيط العمراني والمرافق العامة م.عبدالعظيم فضل الله رئيس الغرفة.


وبحث الاجتماع موقف الطوارئ بالولاية ومجريات الأحداث والأضرار التي خلفتها الفيضانات والسيول، وحدد حاجة الولاية من مواد الإيواء للمتضررين والخيش للجسور الواقية للبساتين.


وتضررت بعض الأسر بالقطاع السكني جراء السيول والفيضانات التي ضربت ولاية سنار خلال الأسبوع المنصرم بمحليات سنجة وأبوحجار والدندر والسوكي وشرق سنار، حيث تأثر عدد من المنازل الموجودة بمجاري السيول، كما تأثرت المنازل المجاورة للأنهار بالفيضان.


وشهدت ولاية سنار معدلات عالية للأمطار بلغ متوسطها أكثر من ثلاثمائة ملم.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."