آخر تحديث للموقع :14:27


هجوم للمعارضة التشادية على مواقع للجيش قرب الحدود الليبية

شهود عيان قدروا عدد السيارات المهاجمة بـ400 سيارة
أعلن الناطق باسم المعارضة التشادية المسلحة جناح المجلس العسكري لإنقاذ الجمهورية، كينغابي أوغوزيمي، أن قوات تابعة لهم شنت، صباح السبت، هجوماً على "مناطق الذهب كوري بوري والمنجم 35" التي تتمركز بها وحدات تابعة للجيش التشادي شمال البلاد قرب الحدود مع ليبيا.


ونقل موقع "الوحدة إنفو" التشادي عن مصدر عسكري قوله إن الهجوم نفذته "حركة تمر تشادية في نحو الثالثة من فجر السبت في منطقة كريبوجودي الحدودية مع ليبيا"، مشيراً إلى أن الهجوم أسفر عن مقتل عدة أشخاص بينهم ثلاثة ضباط.


وقال المجلس العسكري للإنقاذ عبر صفحته على "فيسبوك"، إن قواته وسعت من نطاق هجماتها على "معسكر ٣٥ التابع للحكومة"، مؤكداً أن "خسائر في الأرواح والعتاد منيت بها قوات الحكومة".


وتزامن الهجوم مع احتفالات أنجامينا باليوم الوطني للذكرى الـ 58 لاستقلالها عن فرنسا، التي أُقيمت بساحة الأمة وسط العاصمة أنجامينا، بحضور الرئيس إدريس ديبي إتنو.


وقالت صفحة "تشاد 24" على موقع "فيسبوك"، إن شهود عيان قدروا عدد السيارات المهاجمة بـ400 سيارة "تويوتا" مسلحة، مؤكدين أن الهجوم كان يستهدف قوات الحكومة التشادية المتمركزة في الموقع.


 



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."