آخر تحديث للموقع :01:26


الاهتمام بالمظهر قد يتحول لمشكلة نفسية

سرحان: علاج هذه الظاهرة هو اجتماعي أكثر من كونه طبياً
أتاحت مواقع التواصل الاجتماعي الفرصة لظاهرة الاهتمام بالمظاهر (السيلفي) وغيره، للظهور بشكل يراه البعض دليلاً على اضطراب لدى الشخص. ويرى مختصون أن الاهتمام بالمظاهر وحب الظهور بين الناس من الأمور الشائعة التي لا تصنف عادة كأمراض نفسية.


ويقول استشاري الطب النفسي د. وليد سرحان -في حديث خاص للجزيرة نت- إن الاهتمام بالمظهر أمر طبيعي ومطلوب، ولكن هذا الأمر قد يتخطى المنطق ويصبح هاجس الإنسان على حساب أساسيات الحياة اليومية.


وحول ما إذا كان الاهتمام المفرط بالمظاهر يرتبط بمشاكل نفسية أخرى مثل الاكتئاب والقلق وغيرها، قال سرحان "لا ترتبط بالأمراض إلا ما ندر ولكن ترتبط بالشخصية".


وتابع إن الآثار السلبية لهذه الظاهرة كثيرة على الفرد والأسرة والمجتمع، وخصوصاً في البعدين الاقتصادي والاجتماعي، بجانب النظرة إلى الذات التي تهتز إذا لم يتمكن من اعتاد هذه المظاهر أن يستمر فيها مع تغير ظروفه.


ويضيف سرحان، أنه مع الأسف يلاحظ تزايد هذا الاهتمام عبر وسائل التواصل الاجتماعي التي تنشر عدوى المظاهر.


وأوضح أن أسباب هذه الظاهرة عادة تكمن في سمات الشخصية والظروف الحياتية التي تدفع الإنسان لاستعمال المظهر لتحسين مكانته الاجتماعية والمهنية كما يعتقد، ولفت إلى أن "المرأة أكثر اهتماماً من الرجل، وأن الثراء يلعب دوراً".


وأكد سرحان أن علاج هذه الظاهرة هو اجتماعي أكثر من كونه طبياً، وعلى الذين يمكن أن يكونوا قدوة للآخرين الالتفات لهذه الظاهرة والتركيز على الاعتدال والبساطة في الحياة والمناسبات.



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."