آخر تحديث للموقع :07:53


جماع: عصابات خطيرة بولاية كسلا تهرّب البشر

جماع امتدح دور الشرطة في تحرير 139 رهينة من ضحايا الاتجار بالبشر
قال والي ولاية كسلا، آدم جماع، إن هناك عصابة خطيرة تعمل بالولاية في تهريب البشر لم يتم الوصول إليها، وطالب بالتزامن مع تحرير شرطة المباحث لـ139 رهينة من ضحايا الاتجار بالبشر، بقطع (رأس الحية).


وكشف خلال زيارته لإدارة المباحث، يوم الأحد، عن تحفيز مادي كبير للقبض على (رأس الحية) في تجارة تهريب البشر بالولاية.


ووجّه جماع رسالة ونداء لكل المنظمات الدولية العاملة في مجال محاربة تجارة وتهريب البشر للوقوف مع الولاية حتى تتمكن من تحقيق إنجازاتها بصورة متتالية.


وأضاف أن ضحايا الاتجار بالبشر من الأطفال والنساء عرضة للابتزاز ممن أسماهم بضعاف النفوس فاقدي الأخلاق والوازع الديني.


من جانبه، قال مدير شرطة الولاية، مقرر لجنة الأمن، اللواء شرطة الدكتور يحيى الهادي سليمان، إننا نقف أمام إنجاز له بعده المحلي والإقليمي والدولي، ويمثل رداً بليغاً على كل المنظمات الدولية التي تدعي بأن السودان لا يتعاون في مكافحة جريمة تهريب البشر.


وأضاف أن عملية تحرير الرهائن وضبط الجناة تعتبر عملية نوعية وتمت باحترافية من حيث جمع المعلومة وتقييمها وضبط الجناة متلبسين حتى مراعاة استخدام القوة دون أن يصاب أي شخص حالة سوى تعطيل عربة الجناة.


وندد سليمان بممارسة مثل هذه الأعمال غير الإنسانية، مشيداً بالمحكمة الخاصة بجرائم تهريب البشر التي أصدرت أحكاماً رادعة على الجناة وصادرت الوسائل المستخدمة في الجرائم.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."