آخر تحديث للموقع :23:20


مؤتمر لشباب دولتي السودان برعاية البشير وسلفاكير

أحمد: مشروعات تدفع بجهود السلام في جنوب السودان
اتفقت أمانة الشباب بالمؤتمر الوطني، مع تجمع شباب الحركة الشعبية، على قيام مؤتمر شبابي تحت رعاية رئيسي البلدين، عمر البشير وسلفاكير ميارديت، بالعاصمة السودانية الخرطوم، بمشاركة جميع قيادات شباب الأحزاب السياسية بالبلدين.

وأفاد أمين أمانة الشباب الاتحادية بالوطني، محمد الأمين أحمد، في تصريح صحفي، أن وفداً من أمانته بقيادة الأمين السياسي، النعمان عبدالحليم طرح، الأربعاء، بالعاصمة جوبا على رئيس تجمع شباب الحركة الشعبية، إمانويل جوزيف ومكتبه التنفيذي، مبادرة لدعم جهود السلام بجنوب السودان.

ونوه أحمد إلى تكوين آلية مشتركة بين شباب المؤتمر الوطني، وتجمع شباب الحركة الشعبية وقيادات شباب الأحزاب في البلدين، تقدم برامج ومشروعات تدفع بجهود السلام في دولة جنوب السودان.

إلى ذلك قال الأمين السياسي لشباب الوطني، النعمان عبدالحليم، إنه تمت مناقشة جهود السلام بجنوب السودان ومبادرة الرئيس البشير، التي أثمرت عن توقيع اتفاقية الخرطوم للسلام بين فرقاء الجنوب.

وأضاف" شباب السودان عامة وشباب المؤتمر الوطني بصفة خاصة يتوقون لتحقيق السلام بدولة جنوب السودان، الذي سينعكس إيجاباً على السلام في السودان والمنطقة بأسرها".

وفي السياق وصف رئيس تجمع شباب الحركة الشعبية، إمانويل جوزيف، زيارة وفد شباب المؤتمر الوطني لجوبا بالرصيد السياسي الكبير لشباب الحزبين الحاكمين في البلدين.

ونوه جوزيف أن الشباب في البلدين تأثروا كثيراً بالحرب وأن الحوار هو الطريق لحل جميع القضايا، متقدماً بشكره للرئيس البشير لرعايته لمفاوضات سلام جنوب السودان.

يُشار إلى أن وفد أمانة الشباب الاتحادية قد زار ضريح الراحل جون قرنق ديمبيور، مؤسس دولة جنوب السودان.



شبكة الشروق


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."