آخر تحديث للموقع :20:15


كيم يعدم ضابطاً بجيش كوريا الشمالية تحدث عن تجميد النووي

التهمة الموجهة للضابط منح جنوده حصصاً إضافية من الطعام والوقود
ذكر موقع صحيفة إخبارية معارضة للنظام الحاكم في كوريا الشمالية ومصادر مستقلة، أن الزعيم الكوري الشمالي كيم يونغ أون، أعدم ضابطاً كبيراً رمياً بالرصاص، لأنه أبلغ جنوده أن شد الأحزمة لم يعد ضرورياً بعد توقف برامج تصنيع الصواريخ والأسلحة النووية.


وأفادت الأخبار أن التهمة الموجهة للضابط البارز هي منح جنوده حصصاً إضافية من الطعام والوقود، وإساءة استخدام السلطة، ومنح ميزات للعدو، والمشاركة في أعمال مناهضة للحزب الحاكم.


وذكرت التقارير أن فرقة إعدام قتلت اللفتنانت جنرال هيون جو سونغ، رمياً بالرصاص في العاصمة بيونغ يانغ. وأُطلقت على الضابط 90 طلقة بواسطة تسعة من المحكومين بالإعدام، وذلك في أكاديمية "كانغ كون" العسكرية الواقعة في منطقة سونان بالعاصمة بيونغ يانغ.


وقالت صحيفة "كوريا الشمالية اليومية" على الإنترنت إن "جريمته" كانت إعادة توزيع إمدادات إضافية على جنوده في محطة إطلاق الأقمار الصناعية خلال شهر أبريل.


وأضافت الصحيفة أن الضابط أمر بمنح كميات أكبر من الطعام والوقود، لأنه لم تعد هناك ضرورة لشد الأحزمة.


 



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."