آخر تحديث للموقع :20:20


مفوضية العون الإنساني: لا توجد سياسة لإخلاء المعسكرات قسرياً

مفوضية العون الإنساني تكشف نجاح العودة الطوعية
أكد مفوض العون الإنساني، أحمد محمد آدم، عدم وجود سياسة للإخلاء القسري للمعسكرات، وإنما هناك خيارات موضوعة للنازحين؛ إما بالتوطين في المنطقة أو الدمج أو التوطين في منطقة أخرى، حسب رغبة النازح نفسه، والانتقال من المساعدات إلى التنمية.


وكشف آدم أن عدد النازحين بلغ مليوناً وتسعمائة ألف، وهو أقل من العام الماضي بأكثر من 400 ألف، نتيجة للعودة الطوعية التي شهدتها العديد من المناطق، بجانب أن هنالك 39 معسكراً للنازحين في دارفور،  مشيراً إلى 139 ألف عائد من مناطق التمرد بجنوب كردفان وحوالي 48 ألفاً بالنيل الأزرق.


 وأكد مفوض العون الإنساني، في مؤتمر صحفي، عقده السبت بالمفوضية، بمناسبة اليوم الوطني للتطوع الذي يبدأ الإثنين، أن هذا العام يأتي تحت شعار "نحو شراكة مجتمعية لتعزيز العودة الطوعية"، مشيراً إلى أن الاحتفال يشمل توزيع فرحة العيد للأيتام والأرامل، ومعرضاً للمنظمات الوطنية ثم ينتقل إلى جنوب دارفور، ويشهد انعقاد ملتقى المفوضين الولائيين، ودورة تدريبية لحوالي 100 منظمة وطنية .


    وقال آدم إن عدد الذين عادوا بنهاية ديسمبر عام 2017م بلغ أكثر 386 ألف نازح ولاجئ، بدون أية ترتيبات، وأصبحت تشكل تحدياً كبيراً، نتيجة لنجاح حملة جمع السلاح.


  وقال آدم إن الدولة أجازت الإطار المفاهيمي والعملياتي لتوطين العمل الطوعي، مشيراً إلى أن العمل الطوعي ليست له جنسية وهو أمر يجمع ولا يفرق، وأن عملية التوطين قصد منها أن تكون القيادة والملكية للدولة.



شبكة الشروق


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."