آخر تحديث للموقع :22:20


مشار يوافق على لقاء سلفاكير في موريتانيا

مشار قال إنه سعيد بالخطوة لأنها ستسهم في عودة السلام بالجنوب
وافق زعيم المعارضة المسلحة في دولة جنوب السودان رياك مشار، يوم الخميس، على عقد لقاء مع الرئيس سلفاكير ميارديت، يوليو المقبل بموريتانيا. في محاولة للتوصل للحل السياسي للأزمة بين الطرفين  وإنهاء الحرب بالجنوب المستمرة منذ العام 2013.


وقال رئيس لجنة الإعلام بالمعارضة المسلحة مبيور قرنق، إن مشار وافق على مخرجات اجتماعات وزراء خارجية "إيقاد"، والتي نصت على عقد لقاء مشترك مع كير، وأضاف أن رياك مشار سعيد بالخطوة لأنها ستسهم في عودة السلام والاستقرار للبلاد.


وأعلن السكرتير الصحفي لرئيس دولة جنوب السودان أتينج ويك أتينج، الثلاثاء الماضي، عن موافقة سلفاكير على لقاء زعيم المعارضة رياك مشار، وذلك من أجل دفع عملية السلام المتعثرة.


واستقر الحال بمشار في جنوب أفريقيا بعد فراره من جوبا، عقب تجدد القتال بين قواته والجيش الحكومي، في يوليو 2016.


وكان وزير الخارجية الدرديري محمد أحمد، قال الثلاثاء الماضي، إن رئيس جنوب السودان سلفاكير وافق على مبادرة من نظيره الرئيس عمر البشير بعقد لقاء مع زعيم حركة التمرد الرئيسة رياك مشار بالخرطوم تحت رعاية "إيقاد".


 



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."