آخر تحديث للموقع :22:26


"الوطني" يحذر عضويته من تصفية الحسابات

فيصل حسن إبراهيم
حذر مساعد رئيس الجمهورية د. فيصل حسن إبراهيم نائب رئيس المؤتمر الوطني لشؤون الحزب، منسوبيه مما أسماه تصفية الحسابات و"الحفر" والاصطفاف القبلي والجهوي، وقال إن الحزب لا يريد قيادات "بروس"، مشدداً على أهمية خدمة المواطنين وتحسين معاشهم.


وأوضح إبراهيم خلال مخاطبته عضوية حزبه بولاية جنوب كردفان، السبت، أن المؤتمر الوطني يقوم على القيم والمبادئ والدين والأخلاق الحميدة وليس المصالح الشخصية والجهوية والقبلية، مطالباً العضوية بالعمل لإثبات ذلك للشعب السوداني، الذي وقف مع الحزب طيلة السنوات الماضية.


وشدد على المضي قدماً نحو كسب قلوب الجماهير من خلال التفاني في خدمتهم، وأضاف "نحن ماجينا عشان نستمتع بمناصب الدولة"، مبيناً أن النجاح الحقيقي هو كسب ود وقلوب جماهير الشعب السوداني.


مرحلة جديدة
"
د.فيصل إبراهيم المؤتمر الوطني يقوم على القيم والمبادئ والدين والأخلاق الحميدة وليس المصالح الشخصية والجهوية والقبلية، مطالباً العضوية بالعمل لإثبات ذلك للشعب السوداني
 "
ونوه إبراهيم إلى أن المؤتمر الوطني يقبل على مرحلة جديدة تقف الأزمة الاقتصادية على رأس تحدياتها، معلناً قدرة الدولة والحزب على وضع المعالجات لها، مشدداً على أن زيادة الإنتاج هو الحل الرئيس للضائقة الاقتصادية.


وأشار إلى أن نعمتي الأمن والاستقرار اللتين تتوافران بالبلاد تستحقان الحمد والشكر لله، وتابع "ابتلاؤنا أخف من غيرنا. فلنظر إلى بعض من دول الجوار من حولنا وإلى ما يدور في المحيط العربي القريب".


ودعا إبراهيم منسوبي حزبه إلى الاستفادة واستغلال مناخ الحوار والوفاق لصالح تحسين معاش الناس، قاطعاً بأن الحزب ليس حشوداً جماهيرية فقط، محذراً من كثرة الاجتماعات والتقارير المكتبية، وطالب القيادات بالنزول إلى القواعد والتعرف على مشكلات الناس، وأضاف "رضا الناس هو المقياس".


جرد حساب
"
إبراهيم قال إن الحزب يُقبل على مرحلة جديدة تقف الأزمة الاقتصادية على رأس تحدياتها، معلناً قدرة الدولة والحزب على وضع المعالجات لها، مشدداً على أن زيادة الإنتاج هو الحل الرئيس للضائقة الاقتصادية
"
وشدد نائب رئيس المؤتمر الوطني، على ضرورة مراجعة البرنامج الانتخابي على مستوياته كافة في القضايا الأساسية، حاثاً على جرد الحساب قبل (2020).


وقال إن المؤتمر الوطني ليس لديه مايستحي منه، وطالب العضوية بالثقة بالنفس والفخر بما تحقق من إنجازات وإن كانت دون الطموح إلا أنه يجب عدم التقليل منها.


وأعلن إبراهيم عن قيام برنامج البناء الحزبي خلال أكتوبر المقبل استعداداً لانعقاد المؤتمر العام للمؤتمر الوطني بنهاية العام (2019) تأهباً لانتخابات (2020).


وشدد على الشروع في حصر العضوية من خلال بيانات الرقم الوطني والهاتف السيار الشخصي، معلناً إغلاق باب الاستكمال أمام القيادات للتصعيد.


وأفاد أن المؤتمر الوطني قرر كذلك إغلاق باب تفريغ الدوائر الجغرافية  للأحزاب السياسية الأخرى، وقال إن الانتخابات القادمة ستكون المنافسة فيها شفافة.



شبكة الشروق


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."