آخر تحديث للموقع :00:07


"أبي أحمد" يتعهد بتوفير الأمن وفرص عمل للشباب الإثيوبي

أبي أحمد دعا الشباب إلى الحفاظ على الوحدة
تعهد رئيس الوزراء الإثيوبي الجديد، أبي أحمد علي، يوم الجمعة، بتوفير السلم والأمن وخلق فرص عمل للشباب في بلاده وتعزيز التنمية، مؤكداً أن تلك القضايا من أولويات عمله في الحكومة.


ودعا في خطاب ألقاه في مدينة "مقلي" بإقليم تقراي، وفق وكالة "الأناضول"، شباب إقليم تقراي، إلى الحفاظ على الوحدة والتضحيات التي قدمها شعب تقراي وثوّاره من أجل الدولة الإثيوبية، وقال إن الإقليم أول من استضاف الهجرات الإسلامية والمسيحية لإثيوبيا، وكذلك تصدى للاستعمار الإيطالي، في معركة عدوة الشهيرة، التي هزمت فيها القوات الإثيوبية، قوات المستعمر الإيطالي في عام 1896.


وأضاف، على الشباب حماية هذا الإرث التاريخي، بما يعزز وحدة وتسامح الشعوب الإثيوبية، وطالب  الإعلام بضرورة التركيز على القيم، واستثمارها في تعزيز وحدة الشعوب الإثيوبية.


ويتمتع إقليم تقراي، بحكم شبه ذاتي، ويتبع الكونفدرالية الإثيوبية المكونة من 9 أقاليم.


وتأتي زيارة أبي أحمد الجمعة إلى إقليم تقراي، في إطار جولاته لعدد من المناطق والأقاليم الإثيوبية.


وتشهد بعض الأقاليم الإثيوبية احتجاجات متقطعة تتهم الحكومة بـتهميشها وإقصائها سياسياً، وتطالب بتوفير أجواء مناسبة للحريات والمعيشة والتنمية.


يشار إلى أن أبي أحمد 42 عاماً أول رئيس وزراء من قومية "الأورومو".


 



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."