آخر تحديث للموقع :23:07


تحطم محطة الفضاء الصينية فوق المحيط الهادئ

المختبر الفضائي أطلق عام 2011 كي ينفذ تجارب التحام ودوران
تحطمت معظم أجزاء محطة الفضاء الصينية المتوقفة عن العمل تيانقونغ-1، لدى دخولها إلى الغلاف الجوي للأرض فجر الإثنين، فوق جنوب المحيط الهادي، وذلك حسب تقارير صينية وأميركية.


وأطلق المختبر الفضائي تيانقونغ-1 عام 2011، كي ينفذ تجارب التحام ودوران.


ودخلت المحطة الصينية الغلاف الجوي للأرض، في تمام الساعة 00:15 صباح الإثنين بتوقيت غرينتش، وذلك وفق مكتب الصين لمركبات الفضاء المأهولة.


وكان المختبر الفضائي تيانقونغ-1، جزءاً من جهود الصين لإنشاء محطة فضائية مأهولة بحلول عام 2022، لكنه توقف عن العمل في مارس من عام 2016.


وقال خبير أميركي متخصص في علوم الفضاء إنهم استخدموا تقنية لتحليل المدار، بغرض التأكد من عودة المختبر الصيني للأرض.


وغرد عالم الفلك جوناثان مكدويل، من مركز هارفارد سميثسونيان للفيزياء الفلكية، قائلاً إنه من المرجح أن يكون المختبر قد سقط شمال غرب جزيرة تاهيتي، وهي إحدى جزر بولينيسيا الفرنسية بالمحيط الهادي.


وعانى الخبراء من أجل توقع مكان عودة المختبر إلى الغلاف الجوي للأرض.


وتوقعت وكالة الفضاء الصينية بالخطأ أن ذلك سيحدث على ساحل ساوباولو في البرازيل، وذلك قبل وقت عودته الفعليه بوقت قصير.


ورجحت وكالة الفضاء الأوروبية أن يتحطم تيانغونغ 1 فوق المياه، التي تغطي أغلب سطح الكرة الأرضية.



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."