آخر تحديث للموقع :22:46


"الدعم السريع" تطلب عون مواطني كسلا لتوقيف المهرِّبين

الدعم السريع: قفل المداخل والمخارج منعاً للتهريب والجرائم والتفلتات الحدودية
توعد قائد قوات "الدعم السريع" بكسلا، المقدم مصعب محمد أحمد، بإنزال العقوبات الصارمة لكل من يتم ضبطه في عمليات التهريب والتي تشمل مصادرة المواد المهربة والوسائل المستخدمة، مطالباً المواطنين بتقديم معلومات تسهم في ضبط المهربين وتقديمهم للقانون.

وأكد أحمد خلال مخاطبته، الثلاثاء، اجتماع لجنة أمن كسلا برئاسة والي الولاية، آدم جماع، أن قوات "الدعم السريع" منتشرة في المناطق الحدودية عبر الأطواف وفق الخطة المحكمة الموضوعة، وقامت بقفل المداخل والمخارج منعاً للتهريب والجرائم والتفلتات الحدودية.

وقال إن معظم الإشكاليات بالمناطق الحدودية تتمثل في عمليات تهريب المواد الغذائية والسلع الاستهلاكية عبر الحدود، الأمر الذي يسبب ندرة وارتفاعاً في أسعار السلع بالولاية.

وكشف عن ضبط ثلاث عربات خلال اليومين الماضيين محملة بمواد غذائية مهربة، وقال إن عهد التهريب الذي اعتبره ليس عملاً ومهنة تمارس قد انتهى.

وفي السياق قال مدير شرطة الولاية، اللواء يحيى الهادي، مقرر لجنة الأمن، إن اللجنة وقفت خلال الاجتماع على الموقف الأمني والجنائي خلال الفترة السابقة، وتعرفت على إجراءات شرطة الولاية المهنية والاحترافية في حادثي النهب بمحليتي غرب كسلا وود شريفي والمنعية.

وأفاد الهادي أن قوات الأجهزة الأمنية المختلفة، ستظل حامية للحدود حتى تنعم الولاية بالأمن والاستقرار.

هذا وقد أشادت لجنة أمن كسلا في اجتماعها بدور قوات "الدعم السريع" والأجهزة الأمنية الأخرى، في إحكام السيطرة وضبط المناطق الحدودية ومكافحة التهريب، بجانب إلقاء القبض على عدد من المهرِّبين وتقديمهم للقانون.



شبكة الشروق


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."