آخر تحديث للموقع :23:05


رئيس أيسلندا: الاحتباس الحراري لم يعد مزحة

يوهانسون: حقيقة أن الجليد في الشمال يذوب ليست مدعاة للهزل
وقال الرئيس الأيسلندي جودني يوهانسون، إن ارتفاع درجة حرارة المحيطات حول القطب الشمالي تضر بالتنوع الحيوي وبالثروة السمكية ويتسبب في تحمض بالمناطق الشمالية من العالم، مما يفرض على دول مثل أيسلندا التأقلم مع واقع جديد.


ولطالما ظل سكان أيسلندا يتندرون على ظاهرة الاحتباس الحراري ويقولون إنه أمر يتطلعون إليه نظراً للظروف المناخية على هذه الجزيرة شديدة البرودة، لكن بحسب رئيس البلاد فإن الكتل والأنهار الجليدية آخذة في الذوبان بسرعة قياسية لدرجة جعلت المزحة نفسها تخلع عنها بعضاً من رداء الهزل.


وأبلغ يوهانسون مؤسسة تومسون "رويترز" خلال مقابلة قائلاً "المزحة الشائعة في أيسلندا هي أن تقول في هذه الجزيرة الباردة المطيرة التي تجتاحها الرياح إن الاحتباس الحراري أمر يجب أن يكون من دواعي سرورنا، لكن الأمر لم يعد مثيراً للضحك.


وأضاف أن التغير المناخي يؤثر علينا جميعاً في هذا العالم، لكن يمكنك أن ترى التداعيات على وجه الخصوص في المناطق الشمالية، موضحاً "الغطاء الجليدي حول القطب الشمالي يذوب بمعدلات قياسية ودرجة حرارة المحيطات هناك ترتفع".


وقال يوهانسون "حقيقة أن الجليد في الشمال يذوب ليست مدعاة للهزل (لكن) الحقيقة التي لا يمكن إنكارها هي أنه أينما كان يوجد جليد سيصبح ممراً مائياً حراً من يعرف  لربما مع مرور هذا القرن نرى زيادة في الحركة عبر القطب الشمالي تكون أيسلندا مركزاً لها".



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."