آخر تحديث للموقع :19:15


تفشي وباءين مميتين في جنوب أفريقيا ونيجيريا

انتشار الايبولا بغرب افريقيا أدى إلى مقتل 11 ألف شخص على الأقل
قالت منظمة الصحة العالمية، إن تفشي بكتريا الليستريا في جنوب أفريقيا هو أكبر تفش مسجل في العالم إلى الآن. وأودى بحياة 180 شخصاً منذ مطلع العام، فيما تعاني نيجيريا من انتشار مرض "حمى لاسا" المميت.


وقال بيتر إمبارك الذي يدير الشبكة الدولية للهيئات المسؤولة عن سلامة الأغذية بمنظمة الصحة العالمية لـ"رويترز" "نعم هذا أكبر تفش لهذا الشكل الفتاك لبكتريا الليستريا على مستوى العالم إلى الآن".


إلى ذلك، تعاني نيجيريا منذ بداية العام الجاري من انتشار مرض مميت يطلق عليه "حمى لاسا"، وهو أحد الأمراض التي يمكن أن تسبب أوبئة خطيرة ليس لها لقاح في الوقت الحالي.


ولا تعتبر "حمى لاسا" مرضاً جديداً، إلا أن الانتشار الحالي غير مسبوق، حيث ينتشر بسرعة أكبر وإلى مناطق أبعد.


ويشكل انتشار المرض ضغوطاً على العاملين بقطاع الصحة في نيجيريا، بالإضافة إلى أن عدداً منهم أصيبوا بالمرض وماتوا.


ويطلق على هذا المرض الذي قد يسبب الوفاة "الحمى النزفية الفيروسية"، وهو مرض يصعب علاجه. ويظهر أعراضاً خفيفة مثل الحمى والصداع والشعور بالإنهاك.


وينتقل هذا المرض إلى الإنسان عن طريق القوارض وبالتحديد الجرذان التي تعيش في معظم دول أفريقيا حيث يسهل تسللها إلى المنازل هناك.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."