آخر تحديث للموقع :11:42


اتفاق للصلح بين "أم دفيعة وأم ضريعة" بالنيل الابيض

كاشا أكد تمسك الدولة في حقها العام في قضية القتل
شهد والي النيل الأبيض، عبدالحميد موسى كاشا، ورئيس التشريعي، إسماعيل نواي، وقيادات الإدارة الأهلية، في محلية تندلتي، اتفاق الصلح بين قبيلتي أم دفيعة وأم ضريعة من قبائل الجمع في قضية القتل بين القبيلتين.

وأشاد كاشا، لدى مخاطبته، مراسم اتفاق الصلح بالجهود الكبيرة التي بذلتها لجنة مساعي الصلح في جمع الطرفين على كلمة سواء وحقن الدماء والوصول لإصلاح ذات البين.

وأكد تمسك الدولة في حقها العام في قضية القتل، تحقيقاً لبسط العدالة وتطبيق القانون. وامتدح كاشا الخطوة الكبيرة لأهل القتيل في التنازل عن حقهم لحقن دماء المسلمين.

 إلى ذلك، امتدح رئيس المجلس التشريعي الخطوة لإصلاح ذات البين،باعتبارها أمراً ربانياً يصب في وحدة المجتمع وتحقيق التعايش السلمي والأمن الاجتماعي وسط قبائل نظارة عموم البقارة.

وقال نواي إن قرار الصلح يُعد وثيقة أساسية تطبق على كافة القضايا العالقة بين قبائل المنطقة.

 من جهته، استعرض معتمد محلية تندلتي، حمدتو مختار، مراحل مسارات الصلح، مشيداً بلجنة المساعي الحميدة بالمحلية التي لعبت دوراً فعالاً في الوصول للصلح الذي يحقق الاستقرار وسط القبائل كافة في المحلية.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."