آخر تحديث للموقع :18:31


منظمة الدعوة: أميركا ضيقت على تمويل المنظمات الإسلامية

المؤتمر ينتخب مجلساً ويعين أميناً عاماً جديداً
طالب الأمين العام لمنظمة الدعوة الإسلامية، عبدالرحيم علي، المنظمات الدعوية بالاتجاه للتمويل الذاتي والاعتماد على أصولها واستثماراتها. وقال إن الحكومة الأميركية عقب أحداث 11 سبتمبر ضيقت على تمويل المنظمات، وقلصت من قدرة المنظمة على استنهاض أموال المحسنين.


 وأضاف، في مؤتمر صحفي، يوم الإثنين، بمناسبة انعقاد مجلس أمناء منظمة الدعوة الإسلامية بالخرطوم، منتصف فبراير الجارى، أن مستقبل العمل الدعوى والإنساني يكمن في الاتجاه نحو التمويل الذاتي للمنظمات الإسلامية. وأشار إلى أن المؤتمر ينعقد في ظروف راهن يواجه فيه العمل الدعوي مشكلات التمويل.


وأشار إلى أن المنظمة اضطرت لإغلاق مكاتبها في اليمن وليبيا بسبب الحرب، إلا أنها استطاعت أن تحافظ على وجودها في 40 دولة أفريقية. لافتًا إلى أنهم يعملون في مشروعات كفالة الأيتام وبناء المساجد وتقديم العلاج والإغاثة الإنسانية لبعض المناطق المحتاجة.


وذكر أن 100 شخصية من رموز العمل الإنساني والخيري والدعوي، سيشاركون في جلسة افتتاح اجتماعات مجلس الأمناء، إضافة إلى ممثلين عن منظمات أهلية من تركيا، ماليزيا، وأقطار أفريقية متعددة.


بدوره، قال رئيس اللجنة التحضيرية لاجتماع مجلس الأمناء في دورته الـ 27، عثمان البشير الكباشي، إن الاجتماع يناقش أداء المنظمة خلال السنوات الأربع الماضية، ويبحث استشراف المستقبل، خلال الدورة الجديدة، عقب انتخاب مجلس إدارة وتعيين أمين عام جديد للمنظمة.


وأوضح أن مداولات أعضاء مجلس الأمناء من الدول العربية والإسلامية المشاركة، ستبحث مواجهة التحديات التي تعترض العمل الدعوي والإنساني بصورة عامة والمنظمة بصورة خاصة، ولاسيما التمويل وكيفية تطوير العمل الاستثماري والوقفي للمنظمة لاستمرار رسالتها.


 



شبكة الشروق


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."