آخر تحديث للموقع :18:24


رفض لتحويل قسم الآثار بجامعة الخرطوم إلى كلية

أساتذة: من الأفضل أن يبقى القسم ضمن كلية الآداب ليكون متاحاً لطلاب البكلاريوس
تحفظ أساتذة متخصصون في مجال الآثار بجامعة الخرطوم، على طلب تحويل قسم الآثار التابع لكلية الآداب إلى كلية منفصلة، وقالوا إنه من الأفضل للقسم أن يبقى ضمن كلية الآداب ليكون متاحاً لكل طلاب البكلاريوس.


وقالت الرئيس الأسبق لقسم الآثار أ.د. إنتصار صغيرون الزين صغيرون، في ردها على طلب تقدمت به وحدة أساتذة الآثار بتحويل قسم الآثار إلى كلية منفصلة، إن بقاء القسم في وضعه الحالي أفضل.


 وكشفت صغيرون خلال حفل افتتاح فعاليات اليوبيل الذهبي لقسم الآثار كأول قسم للآثار بالسودان، الأربعاء، عن مقترح وُضع على منضدة مدير الجامعة لإنشاء معهد للآثار.


من جهته، كشف رئيس قسم الآثار د.عبدالرحمن إبراهيم سعيد، عن افتتاح معمل لفحص العينات وتحليلها، مشيراً إلى أن القسم يطمح لاستجلاب أجهزة حديثة لتحليل العينات الأثرية لمنع ضرورة تحليلها في الخارج. وأضاف أن هناك تواصلاً علمياً بين كلية العلوم بالجامعة خاصة قسم علم الجيولوجيا وقسم الآثار للروابط المشتركة بين هذه العلوم.


وطالب أستاذ الآثار بجامعة الجزيرة محمد نصر الدين في ورقة تحدثت عن توثيق  ووقاية القطع الأثرية، بضرورة تبني أحدث البرامج التقنية المعمول بها في المتاحف العالمية، لجهة أنها الأمثل لحماية التراث وعرضه للمستخدمين من مختلف أنحاء العالم.


وطالبت الورقة بضرورة تضافر الجهود من الوزارات المعنية بالثقافة والسياحة والقطاع الخاص للنهوض بعملية التوثيق المتحفي للأجيال القادمة وللتاريخ.



شبكة الشروق


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."