آخر تحديث للموقع :00:07


الخرطوم تعلن استضافة أكثر من 600 ألف لاجئ

البيلي: الهجرة إلى الخرطوم تشكل عبئاً اقتصادياً وتحدياً اجتماعياً
أكدت وزيرة الرعاية والتنمية الاجتماعية بالخرطوم، أمل البيلي، أن الولاية قد تأثرت بموجات الهجرة الداخلية المستمرة، إضافة إلى استضافتها أعداداً كبيرة من لاجئي الدول الأفريقية والعربية، تربو على أكثر من 600 ألف لاجئ.

وعدَّت الوزيرة، خلال مخاطبته، الأحد، "ورشة عمل حول الهجرة الآمنة والمنظمة"، أنه يمثل تحدياً كبيراً للولاية، واصفة إياه بأنه من أعلى معدلات الهجرة في الوقت الراهن خاصة من مناطق النزاعات.

وقالت إن الهجرة إلى العاصمة الخرطوم يشكل عبئاً اقتصادياً كبيراً وتحدياً اجتماعياً في ظل الأوضاع الحالية.

وفي السياق، أكدت وزيرة الضمان والتنمية الاجتماعية مشاعر الدولب، أن قضايا السكان شهدت تطوراً ملحوظاً في الآونة الأخيرة. وأشارت إلى أن زيادة أعداد السكان مؤشر إيجابي لصالح التنمية الاجتماعية إذا تم توظيفه بشكل يقود إلى عملية التنمية.

قضايا الهجرة

"
أمينة مجلس السكان بالخرطوم منى خوجلي أشارت إلى أن الاجتماع يأتي بمشاركة واسعة من كل ولايات البلاد وذلك لمناقشة قضايا الهجرة من الريف والولايات إلى المدن الكبرى خاصة بولاية الخرطوم
"
وأكدت الدولب أن برنامج السكان صار رافعة لكثير من المفاهيم لترقية حياة السكان نحو الأفضل. ولفتت إلى أن ذلك يعد البرنامج الأشمل الذي يعبر عن التنمية البشرية وقضية التنمية المستدامة.

وأضافت "مجالس السكان بالولاية تجد اهتماماً من قبل الدولة لتمكينها من تحقيق أهدافها".

من جهتها، أشارت أمينة مجلس السكان بالخرطوم منى خوجلي إلى أن الاجتماع الحالي يأتي بمشاركة واسعة من كل ولايات البلاد، وذلك لمناقشة قضايا الهجرة من الريف والولايات إلى المدن الكبرية خاصة الخرطوم.

وقالت إن الاجتماع سيناقش تقارير الأداء للعام المنصرم ووضع خطط للعام الحالي، توطئة للخروج برؤية من شأنها معالجة المعوقات، والعمل على تحقيق أهداف المجالس الولائية للسكان.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."