آخر تحديث للموقع :23:32


ناشطة أمريكية تبتكر وسيلة جديدة لدعم سلام دارفور

الناشطة تعتزم قطع المسافة بين الفاشر والخرطوم سيراً على الأقدام
ابتكرت ناشطة أمريكية تدعى امتثال إبراهيم محمود، وهي من أصول سودانية، وسيلة جديدة للفت انتباه العالم لدعم مشروع أطلقته تحت مسمى "أحلام السلام". وهي السير على الأقدام لقطع 1300 كيلومتر خلال شهر، وهي المسافة بين الفاشر والخرطوم.


 وقالت امتثال والتي تعرف في أمريكا بـ"إيمي محمود" والتي تزور مسقط رأسها بولاية شمال دارفور هذه الأيام، إنها تعتزم القيام برحلة سيراً على الأقدام من الفاشر إلى الخرطوم "1290" كيلومتراً، مروراً بمدن الأبيض وكوستي وجبل أولياء في الخرطوم.


 وأكدت حصولها على الأذونات والموافقات اللازمة من الحكومة والأجهزة الأمنية، الأمر الذي يضمن توفير الحماية لها خلال هذه الرحلة الطويلة.


وأوضحت إيمي -بحسب وكالة السودان للأنباء- أن مشروعها يهدف إلى جمع الناس حول مشروع موحّد للسلام، وذلك من خلال تلمس رغبات وأشواق أهل دارفور والسودان عامة تجاه السلام وكيفية استدامته. وقالت إنها ابتدرت منذ أغسطس الماضي، مؤتمرات شعبية للسلام بمعسكرات النزوح ومناطق أخرى بدارفور والجامعات السودانية.


وأكدت أن المشاركين في تلك المؤتمرات عبّروا بكل صدق وحرية، عن رؤيتهم حول مستقبل السلام وكيفية استدامته .


وأشارت إيمي إلى أنها تهدف للفت الانتباه وحشد التأييد الرسمي والشعبي محلياً وعالمياً لمشروع "أحلام السلام "، الذي أطلقته في شهر أغسطس الماضي .موضحة أنها حشدت شباباً من المدن ومعسكرات النازحين بدارفور والجامعات السودانية، لمؤازرتها في الرحلة.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."