آخر تحديث للموقع :23:52


مقتل وتشريد الآلاف جراء عاصفة مدمرة في مدغشقر

مدغشقر إحدى أفقر دول العالم تتعرض لعواصف مدمرة بشكل دوري
لقي 29 شخصاً مصرعهم وتضرر أكثر من مئة ألف آخرين، بفعل العاصفة "آفا" التي اجتاحت في نهاية الأسبوع الماضي أنحاءً متعددة من جزيرة مدغشقر، الواقعة قبالة سواحل شرق أفريقيا، كما أعلنت السلطات هناك يوم الإثنين.


وقتل 17 شخصاً، الإثنين، بعد أن انهار منزل إثر انزلاق أتربة في ضاحية إيفوري، جنوب شرق العاصمة أنتاناناريفو. وقال المكتب الوطني لإدارة المخاطر والكوارث في بيان، إنه على النطاق الوطني، بلغت الحصيلة المؤقتة 29 قتيلاً و22 مفقوداً و17 ألفاً و170 مشرداً و83 ألفاً و23 متضرراً.


وضربت العاصفة صباح الجمعة الجانب الشرقي من الجزيرة الأفريقية، الواقعة قبالة سواحل موزمبيق، مصحوبة بأمطار غزيرة ورياح عاتية، قبل أن تتحرك بعيداً عن أراضيها مساء السبت، وتسبّبت العاصفة بفيضانات في العاصمة وفي مدينتي توماسينا الساحلية وتاماتيف شرقي البلاد، وأدى ذلك لترك عدد كبير من البيوت دون كهرباء، فيما قطعت الأشجار المتساقطة عدداً من الطرق.


وتتعرض مدغشقر، إحدى أفقر دول العالم، لعواصف مدمرة بشكل دوري، وفي مارس الفائت، تسببت العاصفة ايناوو في مقتل 78 شخصاً على الأقل.



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."