آخر تحديث للموقع :23:52


مساع عربية لاعتراف دولي بفلسطين وعاصمتها القدس الشرقية

ستة وزراء خارجية يتابعون قرارات سابقة
تبدأ الدول العربية مساعي دبلوماسية لإقناع الأمم المتحدة بالاعتراف بدولة فلسطين على خطوط الرابع من يونيو/حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية. حسبما قال وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، الذي التقى ستة وزراء خارجية عرب، السبت.


وقال الصفدي، إن الوزراء سيقترحون سلسلة من الإجراءات قبل اجتماع للجامعة العربية على مستوى الوزراء في وقت لاحق الشهر الجاري.


وأضاف الصفدي "سنجابه القرار بالسعي الآن للحصول على قرار سياسي دولي عالمي للاعتراف بالدولة الفلسطينية على خطوط 4 حزيران 1967 والقدس عاصمة لها".


ولم يوضح توقيت الإجراءات الدبلوماسية كما لم يقل ما إذا كان يشير إلى قرار من مجلس الأمن أو الجمعية العامة للأمم المتحدة.


والتقى الصفدي، ستة وزراء خارجية عرب في عمان، السبت، لمتابعة قرارات سابقة اتخذتها الجامعة للتصدي لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب.


وتشكلت لجنة من مصر والمغرب والسعودية والإمارات والفلسطينيين برئاسة الأردن، بعد اجتماع طارئ للجامعة العربية في القاهرة بعد وقت قصير من قرار ترامب.


وقال الأمين العام للجامعة العربية أحمد أبو الغيط، إن الاجتماع الوزاري سيناقش أيضاً دور واشنطن في إحلال السلام بين العرب وإسرائيل مستقبلاً

وأضاف أن الدول العربية ستناقش أيضاً ما إذا كانت ستعقد قمة استثنائية أو الانتظار حتى موعد عقد القمة المقررة في العاصمة السعودية الرياض في نهاية شهر مارس/آذار.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."