آخر تحديث للموقع :20:49


دعوات لتنمية المناطق الحدودية بين السودان وإثيوبيا

القضارف تستضيف ملتقى دور الصحفي في تعزيز العلاقات السودانية الإثيوبية
أكد ممثلون لحكومتي السودان وإثيوبيا في ملتقى إعلامي بالقضارف، أهمية توفير الخدمات بالمناطق الحدودية بين البلدين وتبادل الخبرات في مجال الإعلام والزراعة والتجارة، داعين للاهتمام بالطرق الرابطة بين البلدين والمعابر التجارية خاصة في منطقة القلابات.


وعقدت القنصلية العامة الإثيوبية الفدرالية الديمقراطية بولاية القضارف بالتعاون مع وزارة الثقافة والشباب والرياضة بالولاية، يوم الأربعاء، ملتقى إعلامياً استضافه منتدى الجاسر بالقضارف بعنوان: (دور الصحفي في تعزيز العلاقات الثنائية بين السودان وإثيوبيا) .


وأكد وزير الثقافة والشباب والرياضة بولاية القضارف بشير حماد، لدى مخاطبته الملتقى على دور الصحافة في تقريب الشقة بين الشعوب وذلك بخلق المناخ الطيب بين الشعوب، مشيراً إلى موقع القضارف الاستراتيجي الرابط بين دول القرن الأفريقي وعبور السياح من خلال ولاية القضارف، مثمناً دور القنصلية الإثيوبية في الاهتمام بشرائح المزارعين والتجار وقطاع الإعلام.


وأوضح أن الاحتكاك الذي يحدث بين الحين والآخر يجيء بسبب إدارة الموارد، مجدداً العزم على التواصل لتحقيق الهدف المنشود.


تطوير العلاقات
"
القنصل الإثيوبي قدم شرحاً مستفيضاً عن دور القنصلية بالقضارف في ترسيخ العلاقة بين الشعبين، مؤكداً أهمية الإعلام في توصيل المعلومات الصحيحة للمواطن البسيط مما أدى للاستقرار الأمني وتطوير العلاقات بين البلدين
"
من جهته، قال القنصل الإثيوبي بالقضارف السفير المايو سواقنج، إن الملتقى يهدف إلى تطوير العلاقات بين إثيوبيا والسودان، مستعرضاً العلاقات التاريخية بين البلدين، إضافة لموقع ولاية القضارف الذي يحادد عدداً من الأقاليم الإثيوبية.


وقدم شرحاً مستفيضاً عن دور القنصلية بالقضارف في ترسيخ العلاقة بين الشعبين، مؤكداً أهمية الإعلام في توصيل المعلومات الصحيحة للمواطن البسيط، مما أدى للاستقرار الأمني وتطوير العلاقات بين البلدين، مشيراً إلى تشابه الشعب الإثيوبي مع السوداني في مجال الثقافة والتقاليد والعادات والموسيقى.


وتطرق السفير إلى جهود حكومتي البلدين في توفير الخدمات بالشريط الحدودي لمواطني البلدين، إضافة لما تم من لقاءات برلمانية بين برلمان ولاية القضارف والأقاليم المجاورة.


وأعلن عن لقاءات في القريب العاجل بين المزارعين والتجار بالقضارف لتبادل الخبرات، مشيراً إلى أهمية المعابر التجارية في منطقة القلابات وأهمية الطرق التي تربط بين البلدين، إضافة لما يحدثه سد النهضة من توفير للكهرباء للسودان.


وأكد على أهمية الزيارات المتبادلة بين الشعبين ودور الشباب في الدفع بالعلاقات الإثيوبية السودانية، إضافة لما تلعبه السياحة في هذا المجال.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."