آخر تحديث للموقع :00:48


جلد معدل وراثياً ينقذ حياة "طفل الفراشة"

لا يوجد علاج للمرض حتى الآن
نجح أطباء، بعد سلسلة من العمليات الجراحية، في زرع جلد جديد معدل وراثياً لطفل ليغطي 80 بالمئة من جسد الطفل الذي يعيش في ألمانيا، بمرض انحلال البشرة الفقاعي الوعائي الوراثي الذي يترك بشرته هشة كأجنحة الفراشة.

ويتسبب هذا المرض في تمزق الجلد مع أبسط احتكاك لغياب مادة مسؤولة عن ترابط الجلد.


وأُخذت قطعة من جلد الطفل حيث تم إصلاح الحمض النووي بها في المختبر ثم تم زرع الجلد المعدل مرة أخرى.وبعد ما يقرب من عامين، نما الجلد الجديد بشكل طبيعي تماما.


ولم يجر الإعلان عن التفاصيل الكاملة للأسرة بهدف حماية خصوصيتها، لكن والد الطفل قال إن التحول كان "حلما".وأضاف "ولدي يشعر بأنه شخص عادي الآن.

واوضح إن ابنه أمضى شهورا مغطى بالضمادات، وكان يبدو وكأنه مومياء .ولكن بعد 21 شهراً، بدا الجلد طبيعياً مع عدم وجود أي علامة تقرح.

ويعد مرض انحلال البشرة الفقاعي من الأمراض الوراثية غير الشائعة، حيث يحدث بنسبة خمسين لكل مليون طفل مولود، حسب الإحصائيات العالمية. وهو شائع في أوساط زيجات الأقارب.

ولا يوجد علاج للمرض حتى الآن، ونحو أربعة من كل عشرة مرضى لا يصلون حتى إلى مرحلة المراهقة.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."