آخر تحديث للموقع :20:20


مساعد البشير يدعو لوضع سياسات غير تقليدية لدعم الإنتاج

ضرورة وجود مركز للمعلومات والبحوث لدعم المنتجين
قال مساعد رئيس الجمهورية م.إبراهيم محمود حامد، إن المخرج لمشاكل الاقتصاد السوداني هو الإنتاج الذي يقوده القطاع الخاص على المستوى القاعدي، وأكد أهمية وضع سياسات جديدة داعمة للإنتاج وغير تقليدية، مؤكداً التزام الدولة بتهيئة المناخ لدعم الصادرات.


وأكد حامد خلال مخاطبته ورشة "الصادرات السودانية- الحاضر والمستقبل" بالخرطوم والتي ينظمها اتحاد الغرف التجارية (الغرفة القومية للمصدرين)، بحضور عدد من وزراء القطاع الاقتصادي، أكد أن دور الدولة ينصب في سياسات تدعم الصادر، بتوفير البنى التحتية وجلب فنيين لتدريب المزارعين بهدف إقامة زراعة محكمة تزيد الإنتاجية وتضاعفها.


ونوه إلى أهمية الزراعة التعاقدية التي تستصحب المنتجين والمصنعين والمصدرين، إضافة إلى تطوير قطاع العمالة الصغيرة والمتوسطة لتكتمل حلقات الصادر.


وقال إنه برفع العقوبات عن السودان ستحل مشاكل البلاد، لافتاً إلى الإمكانات التي يزخر بها السودان وإمكانية سد حاجة أسواق الخليج بعد خروج بعض الدول من السوق الخليجي، مبيناً أن الفرص أمامنا ضخمة بحل مشاكل التحويلات والاندماج في الاقتصاد العالمي.


وأوضح أن الزراعة تعتبر قاطرة التنمية والصادرات، لافتاً إلى أهمية توفير التقانات الحديثة وضرورة وجود مركز للمعلومات والبحوث لدعم المنتجين.


وأمن على أهمية وضع رؤية ومنهج جديد للربط التصديري للبلاد في المرحلة المقبلة، والدفع باالصادرات السودانية لتحقيق الطفرة الاقتصادية المنشودة.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."