آخر تحديث للموقع :01:57


بنك الدم في اليمن "يواجه خطر الإغلاق"

المركز يعاني نقصاً كاملاً في الحلول الطبية وأكياس الدم والاحتياجات الطبية
أفادت الأنباء الواردة من اليمن أن بنك الدم الوطني هناك قد يضطر إلى التوقف عن العمل بسبب قلة التمويل، وذلك بعد أن قررت منظمة أطباء بلا حدود الإغاثية الدولية وقف دعمها المستمر منذ عامين.

ومن شأن إغلاق البنك التأثير على مرضى يعانون من أمراض مثل فقر دم حوض البحر المتوسط (الثلاسيميا) والسرطان والفشل الكلوي، بالإضافة إلى ضحايا الحرب التي تعصف باليمن، حسبما نقلت وكالة "رويترز" للأنباء عن مسؤولين.

ونقلت "رويترز" عن منير الزبيدي، المتحدث باسم البنك، قوله "إذا توقف المركز (بنك الدم) عن العمل، فإن كارثة ستحل بالبلد بأكمله".

ومن جهته، قال مدير المركز الوطني لنقل الدم في اليمن عدنان الحكيمي، إن الكارثة ظهرت بعد أن أبلغت منظمة أطباء بلا حدود مسؤولي البنك بأنها ستوقف مساعداتها بعدما عملت في اليمن لأكثر من عامين.

وأوضح الحكيمي أن "المركز يعاني من نقص كامل في المستلزمات من بينها الحلول الطبية وأكياس الدم والاحتياجات الطبية".

وأكدت منظمة الصحة العالمية، أن بنك الدم اليمني يواجه خطر الإغلاق، وقالت إنها تحاول تقديم المساعدة من خلال إرسال المزيد من المستلزمات.

وقال طارق جاساريفيتش المتحدث باسم المنظمة إن "منظمة الصحة العالمية تبحث عن سبل لدعم مركز نقل الدم الوطني (في اليمن)"، مشيراً إلى أن المنظمة طلبت شحنات من المستلزمات للبنك لكنها لم تصل اليمن حتى الآن.



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."