وعلي نفسها جنت براقش عندما كانوا يتبعون للشمال كانوا يعيشون في أمن وأمان ولم
نسمع عن مجاعه أو إي نقص في الغذاء والدواء. أين الجنه التي وعدتم بها من أصدقائكم
الغربيين والحركه الشعبيه الذين قادوكم للإنفصال وبنسبه كبيره98% الآن الجنوب يتمزق
حرب تطهير عرقي وأعمال نهب ومجاعه تحصد الآلاف الأرواح لقد خدعتم من أصدقائكم
الغربيين والحركه الشعبيه وهذا حصاد الدوله الفاشله التي وصلتم بكم إلى الهاويه.أين
الأمم المتحدة وأمريكا ألم يسمعوا بالمجاعه أين حقوق الإنسان..