آخر تحديث للموقع :23:52


استقالة وزيرة الدفاع اليابانية بسبب فضيحة في "جوبا"

إينادا: قدمت استقالتي إلى رئيس الوزراء الياباني وقد قبلها
أعلنت وزيرة الدفاع اليابانية، تومومي إينادا، أنها قدمت استقالتها بعد تفجّر فضيحة بسبب تسترها على تقارير حول قوات بعثة حفظ السلام اليابانية في جنوب السودان، وأن وزارة الدفاع اليابانية انتهكت الأحكام القانونية المتعلقة بالشفافية.

وبدأت اليابان بنشر وحدات الهندسة المدنية بجنوب السودان في العام 2012، لبناء الطرق والبنية التحتية الأخرى كجزء من بعثة الأمم المتحدة هناك.

وذكرت وكالة أنباء "سبوتنيك انترناشيونال" أن الوزيرة قالت "إن التحقيقات في الدخول إلى سجلات البعثة اكتشفت أن وزارة الدفاع اليابانية انتهكت الأحكام القانونية المتعلقة بالشفافية".

وقالت إينادا في مؤتمر صحفي الجمعة "إنني أتحمل المسؤولية كوزيرة للدفاع وقررت أن استقيل، لقد قدمت استقالتي إلى رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي وقد قبلها".

وأفادت تقارير أن إينادا نفت أن يكون لديها أي علم بالوثائق أو أمرت بالتستر عليها، بشأن القوات اليابانية في جنوب السودان.

وتشير التقارير كذلك إلى أن السجلات المخبأة وصفت أنشطة قوات الدفاع اليابانية كجزء من بعثة الأمم المتحدة لحفظ السلام إلى جنوب السودان في يوليو 2016، عندما تفاقمت الأوضاع في الدولة الوليدة.

يذكر أن وزير الخارجية الياباني الحالي، فوميو كيشيدا، تم تكليفه بتولي وزارة الدفاع في البلاد.



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."