آخر تحديث للموقع :01:02


الفلسطينيون ينتخبون المجالس المحلية بالضفة الغربية

1400 مراقب محلي ودول يتابعون العملية
يدلي الفلسطينيون بأصواتهم، السبت، في انتخابات محلية بالضفة الغربية المحتلة، وذلك في ممارسة للديمقراطية هي الأولى لهم منذ سنوات، وإن كانت تثير التوتر بين حركة فتح التي يتزعمها الرئيس محمود عباس، وحركة المقاومة الإسلامية (حماس).


ولا تلوح انتخابات تشريعية ولا رئاسية في الأفق، ويتوقع أن يصوت نحو 800 ألف فلسطيني لاختيار ممثلين عنهم في 145 مجلساً محلياً بالضفة الغربية دون قطاع غزة.


واستمر جدال سياسي وقانوني لشهور قبل انتخابات، يوم السبت. وتبادلت السلطة الفلسطينية بزعامة عباس، التي تسيطر على الضفة الغربية، الاتهامات مع حماس، التي تدير قطاع غزة، بالمسؤولية عن عدم إجراء الانتخابات في القطاع الساحلي المحاصر.


وقالت حماس إن السلطة الفلسطينية اتخذت قراراً أحادياً بالمضي قدماً في إجراء الانتخابات قبل الاتفاق على إطار قانوني.


وقاطعت حماس الانتخابات المحلية السابقة التي أجريت عام 2012، لكنها حثت أنصارها على التصويت في الانتخابات الحالية.


وأجريت آخر انتخابات تشريعية في الأراضي الفلسطينية عام 2006. وقال رئيس لجنة الانتخابات المركزية حنا ناصر إن 1400 مراقب محلي ودول يتابعون العملية.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."