(وقال إن انتشار المساجد بالولاية يعتبر مقياساً للدين في المجتمع)!!!! مع كل
الإحترام أقول لسيادة الوالي أن القاهرة بها ألف مئذنة و سُميّت بها (مدينة الألف
مئذنة) !! فهل القاهرة أو مُجتمعها عُرف بالتديّن؟ً!! معايير المجتمع المتديّن
تظهر في حجم الجريمة بكل أنواعها خاصة الأخلاقية و حجم القضايا في محاكم الأحوال
الشخصية و غيرها ، و حجم المُلهيات بكل أنواعها بدءاً بالتلفزيون و ما يبثه من
إفساد مُمنهج. و كل ذلك أنت أعلم به من غيرك بحكم منصبك. ندعوك و ولي الأمر
حفظكما الله بأن تحرصوا علي تعليم الناس دينهم من خلال الخطب و الدروس علس نهج أهل
السنّة و الجماعة مع الحرص علي مراقبة ما يشاهد المواطن نفسه من الوسائط الإعلامية
المرئية. و عندها سنري مجتمعاً متديناً غير الذي نعرفه اليوم. هداني الله و
هداكم. آمين.