آخر تحديث للموقع :20:03


سلفاكير يرهن مشاركة مشار في الحوار بالتخلى عن السلاح

سلفاكير ومشار عقب توقيع اتفاق السلام - ارشيفيه
أعلن رئيس حكومة جنوب السودان سلفاكير ميارديت ترحيبه بمشاركة قائد التمرد رياك مشار في عملية الحوار الوطني إذا تخلى عن العنف وحمل السلاح، مؤكداً أنه ليست لديه مشكلة شخصية مع نائبه السابق مشار، ولكنه اختار وسائل العنف.

وجاءت تصريحات سلفاكير رداً عن تساؤل إن كان عفوه عن المعارضين السياسيين سيشمل المعارضة التي لا تزال تحمل السلاح وتقاتل حكومة جوبا.

وقال "يعتقد الناس أن لدي مشكلة شخصية مع مشار، لكن هذا ليس حقيقة، مشار من جنوب السودان مثل أي شخص، لكنه يختلف معي ويحب العنف، وإذا تخلى عن العنف فإنه سيكون مرحباً به في.

وأضاف سلفاكير "كيف تحاور شخصاً يُفضِّل الحرب بدلاً من السلام، شخصاً يرى أن الحرب هي خيار للحوار والوحدة والتعايش السلمي".

وطبقاً لسفاكير، فإن بعض القضايا الخلافية في اتفاقية السلام قد تم تجاوزها بسبب العلاقة الطيبة مع نائبه الأول تعبان دينق، مشيراً أن الحركة التي يقودها دينق تدير بعض الولايات وفقاً لاتفاقية السلام المتوقفة أغسطس 2015.

وكان سلفاكير أعلن عن إجراء حوار وطني ديسمبر الماضي، ومن المتوقع أن يؤدي أعضاء لجنة الحوار القسم هذا الشهر.

من جانبه، انتقد مشار عملية الحوار، وقال "إن العملية لن تكلل بالنجاح ما لم تتم استعادة السلام والاستقرار في الدولة الوليدة".



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."