آخر تحديث للموقع :15:32


جوبا ترهن مشاركة مشار في الحوار بوضع السلاح

مشار: الحوار لن يُكلل بالنجاح ما لم تتم استعادة السلام
قال وزير الإعلام بحكومة جنوب السودان، مايكل مكوي، بأن حركة التمرد التي يقودها نائب الرئيس السابق، رياك مشار، التي لم تضع سلاحها أرضاً لن تشارك في عملية الحوار الوطني، مشيراً لعدم السماح لأي شخص يقاتل الحكومة بحضور الحوار.

وأعلن رئيس البلاد سلفاكير ميارديت ديسمبر الماضي، عن مبادرة لحوار وطني شامل لوضع نهاية لانزلاق الدولة نحو حرب أهلية طاحنة والتي من المفترض بدء عملها هذا الشهر.

وقال لويث في تصريحات، إن فهمنا لشمولية الحوار هو أن جميع جماعات المعارضة المسلحة التي تخلت عن سلاحها سيتم السماح لها بالانضمام لمبادرة الحوار الوطني، وأضاف" سيكون من غير المقبول لأعضاء الحركات المعارضة المسلحة حضور جلسات الحوار بأسلحتهم".

وانتقد قائد حركة التمرد الرئيسية في البلاد، رياك مشار، مبادرة الحوار الوطني، مشدداً أن الخطوة لن تكلل بالنجاح ما لم تتم استعادة السلام والاستقرار في البلاد.

وكان سلفاكير قد أشار إلى أن عملية الحوار ستقودها شخصيات موثوق بها حتى تقبل بها جميع الأطراف المنخرطة في الصراع.



شبكة الشروق


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."