آخر تحديث للموقع :23:52


السلطات الإندونيسية تحارب الاحتفال بعيد الحب

صدرت أوامر حظر مشابهة في السنوات الماضية
صادرت السلطات الإندونيسية، الثلاثاء، أدوات وهدايا تستخدم في عيد العيد الحب على نطاق واسع. ومنعت الطلاب من الاحتفال بعيد الحب، قائلة إنه يشجع على الرذيلة ويخالف المفاهيم الثقافية، في حين انتعشت مظاهر الاحتفال بخصومات وعروض خاصة.


وكان أعلى مجلس ديني إسلامي في إندونيسيا أفتى في 2012 بحرمانية عيد الحب، قائلاً إنه يتعارض مع ثقافة وتعاليم الإسلام.


ويتبع السواد الأعظم من مسلمي إندونيسيا، البالغ عددهم أكثر من 220 مليون مسلم، الإسلام الوسطي في بلد توجد به أقلية مسيحية وهندوسية كبيرة.


وفي العاصمة جاكرتا وسورابايا ثاني أكبر مدن إندونيسيا أمر مسؤولون حكوميون المدارس بمنع الطلاب من الاحتفال بعيد الحب "داخل أو خارج المدرسة"، لأنه يتعارض مع "المفاهيم الثقافية والاجتماعية".


وأرسل خطاب مماثل إلى الهيئات التعليمية العامة والمدارس في إقليم جاوة الغربية، الأكبر من حيث عدد السكان، وفقاً لبيان على الموقع الإلكتروني للحكومة الإقليمية.


وأصدرت أقاليم أخرى مثل أتشيه، الإقليم الإندونيسي الوحيد الذي يطبق الشريعة الإسلامية، أوامر حظر مشابهة للاحتفال بعيد الحب في السنوات الماضية.


وبموجب نظام الحكم القائم على اللامركزية في إندونيسيا يمكن للسلطات الإقليمية إصدار قوانين فرعية دون إذن من الحكومة المركزية.



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."