آخر تحديث للموقع :00:30


"مركز المودة" يُنهي دورة تدريبية في الإرشاد الأسري

حبيب الله شدَّد على ضرورة التدريب في الإرشاد الأسري
أنهى مركز المودة بصندوق مُساعدة الشباب على الزواج، أحد أذرع الاتحاد الوطني للشباب السوداني، الأحد، دورة تدريبية في مجال الإرشاد الإسري (tot)، استهدفت نحو 41 مُتدرباً من خريجي علم النفس وعلم الاجتماع.

وأعلنت مساعد رئيس اتحاد الشباب د. مارثا جوزيف، خلال مُخاطبتها ختام الدورة بمقر الاتحاد في الخرطوم، أعلنت كامل دعمها للجندر، مشيرة إلى دورهم الذي وصفته بـ (المهم)، تجاه الأسرة. وامتدحت مسيرة المرأة في تحملها الكثير من الأعباء الأسرية.

من جهته، أشار المدير العام لصندوق مساعدة الشباب على الزواج، المهندس مهدي محمد أحمد حبيب الله، إلى أهمية الدورة، حاثاً على الاستفادة من مناشط مركز المودة في المركز والولايات.

وشدَّد حبيب الله على ضرورة التدريب في الإرشاد الأسري، بالإضافة إلى تكامل الأدوار مع الجهات ذات الصلة، المتعلقة بالمجالات الأسرية والمجتمعية عامة.

هذا وقد أكد عدد من المتدربين أن الدورة تُعدُّ بداية انطلاق لمعرفة تجارب حقيقية في التدريب الإرشادي وأساسيات التدريب، وفقه الأسرة المسلمة. وتقدَّم بالشكر والتقدير لمركز المودة على إتاحته الفرصة من خلال التدريب العملي في الإرشاد الأسري.

وشملت الدورة مجالات متعلقة بنظريات الإرشاد الأسري وتنمية مهارات التواصل الأسري، والحقوق والواجبات في الأسرة المسلمة والمشكلات الأسرية، وإرشاد المقبلين على الزواج.

يُشار إلى أن ختام الدورة التدريبية قد شرَّفه مدير الإدارة العامة للأسرة بوزارة الرعاية الاجتماعية، د.وداد إبراهيم، بجانب ممثلين للجمعية النفسية جامعة الرباط وجهاز الأمن والمخابرات الوطني.



شبكة الشروق


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."