آخر تحديث للموقع :23:28


الشرطة البولندية تنهي بالقوة اعتصاما داخل البرلمان

متظاهرون أمام البرلمان البولندي في وارسو الجمعة
أنهت الشرطة، يوم السبت، بالقوة إغلاقاً لمخارج مبنى البرلمان البولندي في وسط العاصمة وارسو نفذه محتجون، قالوا إن النواب التابعين للحزب الحاكم انتهكوا الدستور من خلال تمرير قانون ميزانية 2017  يوم الجمعة بصورة غير شرعية.


واتهم وزير الداخلية البولندي ماريوش بلازاك أحزاب المعارضة، يوم السبت، بمحاولة الاستيلاء على السلطة بصورة غير شرعية، فيما احتل نواب في البرلمان قاعته العامة لليوم الثاني في أكبر أزمة سياسية تشهدها البلاد في سنوات.


وقال متحدث باسم حزب المنتدى المدني، وهو أكبر تجمع للمعارضة في البرلمان إن ما يتراوح بين 20 و30 نائباً في الحزب يتناوبون على تنفيذ اعتصام داخل القاعة الرئيسية للبرلمان.


وقال يان جرابيتس لرويترز "كل النواب من المنتدى المدني داخل سيم"، وهو الاسم المعروف لمجلس النواب البولندي.


وبدأت الأزمة يوم الجمعة عندما احتج نواب البرلمان من أحزاب المعارضة على خطط حزب القانون والعدالة الحاكم بمنع وسائل الإعلام من الدخول للبرلمان قبيل التصويت على الميزانية.


وتم تمرير الميزانية من خلال تصويت أًجري في قاعة مجاورة، مما صعد الخلاف بين المعارضة والحزب الحاكم.


وقال ريشارد بترو قائد حزب الحداثة المعارض  "إذا استمر الوضع الذي فقد فيه الحزب الحاكم ثقة الشعب، فسيكون إجراء انتخابات مبكرة ضرورياً".



شبكة الشروق + وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."