شكرا يا الشورق علي هذا التوثيق التاريخي