آخر تحديث للموقع :23:20


الأوسكار تتعهد بمضاعفة عدد الأعضاء من النساء والأقليات

دعوات لمقاطعة جوائز أوسكار بسبب عدم ترشيح ممثلين سود هذا العام
تعهدت أكاديمية الصورة فنون وعلوم الصور المتحركة، المسؤولة عن تنظيم جوائز الأوسكار، بمضاعفة عدد اعضائها من النساء والأقليات بحلول عام 2020. جاء ذلك بعد مقاطعة عدد كبير من الممثلين للجوائز بدعوى العنصرية للبيض.


واعلنت شريل بون أيزاكس رئيسة الأكاديمية التغيرات بعد انتقادات واحتجاجات بشأن التنوع في الترشيحات للأوسكار العام الحالي. وستضاف ثلاثة مقاعد إلى مجلس إدارة الأكاديمية لزيادة التنوع في القيادات.


وقال عدد من كبار الشخصيات في مجال السينما إنهم لن يحضروا حفل توزيع جوائز الأوسكار. وكان الممثل ويل سميث والمخرج سبايك لي من بين الذين اعلنوا مقاطعة حفل توزيع جوائز الأوسكار في فبراير المقبل.


وجاء ذلك بعد إعلان والترشيحات للجائزة لهذا العام واتضاح عدم وجود أي مرشح من أصحاب البشرة السمراء أو الأقليات بين المرشحين في جميع فئات التمثيل.


وفي الوقت ذاته، قالت الممثلة تشارلوت رامبلينغ، المرشحة لأوسكار أفضل ممثلة عن دورها في فيلم "45 عاما"، إن المقاطعة "عنصرية ضد البيض".


ويصوت 6300 عضو في الأكاديمية، المكونة من العاملين في صناعة السينما، على من سيترشح لجائزة الأوسكار كل عام. ويواجه الممثل والكوميدي كريس روك مطالبات بالانسحاب من تقديم حفل توزيع جوائز الأوسكار مع تفاقم الخلاف حول الأمر.



وكالات


التعليقات (0)
علق
بيانات الاتصال:
تعليق:
Security
الرجاء ادخال الكود الموضح في الصورة

!joomlacomment 4.0 Copyright (C) 2009 Compojoom.com . All rights reserved."