آخر تحديث للموقع :14:27

تنعقد خلال الفترة من 20 وحتى 26 أكتوبر الجاري، فعاليات المؤتمر العام للمؤتمر الوطني، الذي ظل يجدد هياكله بانتظام، بينما غالب الأحزاب السياسية المنافسة شبه محنطة، والوجوه هي الوجوه لما يقارب نصف القرن يزيد هنا وينقص هناك... فهل يُحرِّك هذا المؤتمر الديمقراطية داخل الأحزاب الأخرى، أم يظل الوطني يلعب وحيداً؟!

رجوع الى صفحة قضية للنقاش
 :المشاركات
محمد عبد الله ادريس _ mohamed_idres@hotmail.com
حسب اعتقادي بأنه لم ولن يحرك ساكن لأن الاحزاب شبة ميته في الإنعاش تقريباً وبالتالي محتاجين لترياق قوي لإقاقة المريض وجهد أكبر من المؤتمر الوطني نفسة للمساعدة على انعاش المرضى وشكراً والله من وراء القصد
درديب بامكار _ الهوت
سيحرك ساكن الخارج .. اما الاحزاب الداخلية فما لجرح بميت ايلام ... ديل ابو النوم ذااااااتو ما عندهم .. وهم سبب الكوارث النحن فيها لأنو همهم الكراسي وانفسهم والوطن ليس في قائمة اهتماماتهم بل يبحثون عن مجد شخصي ..إلا من رحم ربي .. لك يا وطن لك الله !
حاجوك _ hagookab@yahoo.com
في رأيي أن الحل لأزمة البلاد لم يكن في الاحزاب لان اغلب الشغب السودني بعيد جدا عن السياسة وهمة اقتصادي و من اين ياتي بالكسب الحلال واما عن الاحزاب فهي للبعض عبارة عن ارزاق ومصالح ليس الا وان توفر له ما يكفيه لقمة عيشه فلن يتحدث عن من يراس الحزب او حتي البلادي وهذا راي الاغلبية الصامة
basim _ 
أعتقد أن أمام البشير فرصة تاريخية ينهي بها فترته القادمة وهي أن يخرج أولا عن حزب المؤتمر الوطني ويركز جهده في تكوين جهة قانونية محايدة تتولى متابعة بناء الأحزاب وتجميعها في أحزاب كبيرة وأن تشاع الديمقراطية داخل هياكل هذه الأحزاب.. لأن الأحزاب إن لم تكن ديمقراطية داخلها لن تمكن للديمقراطية بين الشعب.. وفاقد الشئ لا يعطية.. (بعدين كل اتنين وكل واحد زعلان عمل حزب ياخ دي خرتمية حزب.. هياكل شنو وديمقراطية شنو).. بعدين الولاء الثابت سواء كان أيديولوجي أو طائفي أو عشائري.ز من ألد أعداء قيام ديمقراطية حقيقية.
mohamed saer _ sdjooojksdfll324@gmail.com
الموتمر الوطني سيطر على كل جوانب البلاد بحيث اصبحت دولة داخل دولة , الامر اصبح غريب جدا حتى الاحزاب الاخرى قد لا تكون تمثل الا بعض الاطياف و الجماعات و لكن الموتمر الوطني عموما يسيطر على البلاد من كل النواحي ,,,بحيث اصبح لا سودان بدون موتمر ,,, ولكن مع ذلك فانا اعتقد ان المطالبات السابقة من قيادات الموتمر الوطني هي لجس نبض الشارع فقط و ليس لترشيح البشير ,,, و اتوقع رئيس قادم جديد بديل للبشير ,,, و الافضل للبشير ان بترك مقاليد الحكم و هو في اوج النجاح من ان يتركه بالاكراه .
بدرية زين العابدين _ 
شكرا على التساؤل الجميل.ز فلا يجرمنكم شنآن قوم على ألا تعدلوا.. لأن الأحزاب التي تطالب بذهاب البشير.. ظل قادتها يقودونها منذ أكثر من نصف قرن (الميرغني والمهدي والترابي ونقد) ومثل الملوك لا يخلوا مقعد الرجل الأول إلا بموته، مثلما حدث بموت نقد عليه رحمة الله.. كونوا ديمقراطيين في داخل أحزابكم تكن بلادكم ديمقراطية، وإلا فإن صراخكم ليس مطالبة بالديمقراطية ولكنه مطالبة بكراسي الحكم وسلام
ودعمر _ wad.omer@hotmail.com
هذا المؤتمر الذي مول ب 15 مليار حسب تصريحات غندور والذي هي من اموال الشعب ام شيئ اخر!!!؟ ابعد حزب المؤتمر الوطني من الحكومة ستراه اضعف من تحالف قوي الشعب العاملة بتاع نميري زمان!!! بالله هو الحزب ده الان موجود!!!!!!!!؟
ود القضارف _ جي ميل
انتهى المؤتمر الرابع بخيره وشره ، وتباينت الاراء بين معارض ومؤيد لمخرجات المؤتمر والتى ابرزها على الاطلاق اعلان البشير مرشحا للحزب ، ولكن تظل التحديات ماثلة امام الوطني على مستوى العلاقات الخارجية وعلى مستوى توحيد الجبهة الداخلية ، ولكن تبقى المعارضة محلك سر وهي سبب كل الاخطاء التى وفع فيها الوطني وتمادى فيها لأن المعارضة تغرد خارج سرب احتياجات وطموحات الشعب السوداني
المقداد سليمان  _ almqdadsuliman@gmail.com
لا اعتقد ان احزاب المعارضة السودانية وتلك التي مشاركة في حكومة القاعدة العريضة قادرة علي اقامة مؤتمرات شوري او ماشابه ذلك ــ الحزب الحاكم يمتلك من الامكانيات ما تعينة علي اقامه مؤتمراته عكس الاخزاب المعارضة التي اعتقد بأن اعضائها غير قادرين حتي علي دفع اشتراكاتهم