آخر تحديث للموقع :14:27

تستضيف دولة الكويت يومي الثلاثاء والأربعاء، القمة العربية العادية الـ 25 والمنطقة تنوء بأحداث جسيمة، وخلافات عاصفة، فهل تستطيع القمة أن تخرج بتوصيات قوية تداوي جراحات العرب وتمسح أحزانهم، أم أنها ستكون مجرَّد لقاءً سنوي للمجاملة والعلاقات العامة في حدها الأدنى، أم تعارك يزيد دول المنطقة عنتاً ويوسع دائرة أحزانها، في حدها الأقصى؟!

رجوع الى صفحة قضية للنقاش
 :المشاركات
اللازم بابكر _ 
لن تتجاوز بنا القمة العربية مربع الأحزان.. أو حتى لو لم تضاعف أحزاننا، فإنها ستكون قمة علاقات عامة للضحك والقهقهات.. هذا رغم التوصيات التي جهزها الأحباء في الكويت حول مجمل القضايا العربية
سليمان عبدالعال _ suliman.kob@gmail.com
لا ليسى هنالك جديد من القمه العربيه لمسه فى ارض الواقع مالم تتحد النفوس ويكون هنالك رقبه حرة من قبل جميع الدول العربيه هو توحيد الهدف والرتقاء بالعلاقات فى مابينها وجعل القضيا العربيه جميعها هم مشترك تسعى لحلها لاسيما فى دول الربيع العربي التى لم تنجوا من خساسة الانظمه السابقة التى اجهضة الثورات
ابومحمد _ kamal7777mustafa@gmail.com
ان الساحة العربية ملئية بالخلافات وفي مقدمتها الخلاف الذي سبق القمة بين بعض دول الخليج وقطر وسيلقي بظلاله على القمة العربية ولا امل في اتفاقاللامة العربية تحت مظلة الجامعة العربية ولهذا سوف تشهد القمة العربية اختلافات وتشحنات تفشل القمة
الحقيقة _ 
أذا الجامعة ماهي عاجبتكم أخرجو منها == فالسودان من أكثر الدول أستفادة من العرب وخاصة الخليج من مساعدات وأستثمارات وقروض بالمليارات من عشرات السنيين وبالتوظيف وغيرهم == ثم تجد السودان تساند بشار المجرم وتساند صدام ضد الكويت والخليج والأن تتحالف مع ايران == وأتأو أنتم تتباكون علي الجامعة أصلا الجامعة لاوجود لها بدون الخليج