آخر تحديث للموقع :22:16

أصدر الرئيس الأميركي المنتهية ولايته باراك أوباما، قراراً بإلغاء الأمرين التنفيذيين رقم "13067" الصادر بتاريخ 5 نوفمبر 1997، ورقم "13412" الصادر بتاريخ 17 أكتوبر 2006، واللذين بموجبهما فرضت بلاده عقوبات اقتصادية على السودان.. فهل يعني ذلك أن السودان سيشهد خلال الفترة القادمة تدفق رؤوس أموال واستثمارات غربية، ويبدأ انطلاقة اقتصادية كبرى؟

رجوع الى صفحة قضية للنقاش
 :المشاركات
نادر مبارك السيد _ 
بالتأكيد ستؤدي هذه الخطوة لتراجع الدور السوداني الرائد - كما تفضلتم - وستعض أميركا بنان الندم على أنها فقدت حليفاً ذكياً في أفريقيا والمشرق الإسلامي، إرضاءً لعدد من حلفئها الأغبياءن غير المفيدين في معركة أميركا والغرب ضد الإرهاب والتطرف والإتجار بالبشر والتهريب
سمية بكري _ 
الشعب السوداني ولأول مرة أجمع في مجالسه ومنتدياته الشعبية المعروفة أن علينا أن نبتعد عن أميركا تماما جزاء على حصارها (عشرين سنة) ويقولوا حقوق إنسان
آدم زين العابدين خاطر _ 
أنا لا علاقة لي بالحكومة إن لم أكن من المتضررين منها، ولكن أقول ما يقوله سواد السودانيين أمس والليلة، إلى الأمام شكراً على تجميد لجنة التفاوض من قبل رئيس السودان، ومعاً إلى إلغائها وإلى روسيا والصين وتركيا، وستين في أميركا
سامى امين  _ 0916375444
سارع السودان بالفعل فى حللت كثير من المعوقات منها عل سبيل المثال محاربة الاتجار بالبشر والارهاب وجمع السلاح وتم اليوم بالفعل انشاء نيابة متخصصة فى جرائم الارهاب كزلك ايضا الامن والاستقرار الزى يشهده اقليم دارفور والنيل الازرق وجنوب كردفان
KHAMIS .MADIRY. kAINA _ KHAMIS Mail
هذا شيء طبيعي ل امريكا انتفله ولكن لا يهز شعرة من السودانين وهم صبرو٢٠عاما
الفاضلابي _ alfadilounor@gmail.com
ماهو دور السودان الاقليمي الذي سوف تخسره امريكا غير شوية كيزان فاضية تمثل كافة السودانين في كل شئ
وددكام _ omar-ibrahim@gulfhygienic.com.sa
والله أمريكا مافيها خير للسودان وشنو يعنى رفعت الحظر ياناس ماتفكروا صالح مطلوب علاقات استراتجيه حتى مع إسرائيل شنو المشكله القيامه بتقوم خلوها تقوم
عزالدين اجبر _ ezeldin.agbar@dalgroup.com
باتاكيد سوف تبدا انطلاقه كبرى فى مجال الزراعه ولربما يعود مشروع الجريرة الى ما كان عليه فى تسعيتات الفرن الماضى ونحن كم سعدا بهذا عند اعلان هذا الخبر وكنا فى فرح يخص الاسره وفرح اكبر يزيل الهموم من شعب السودانن الذى صبر صبر ايوب ونال ما اراد بقوة وكبريا .